2024-06-15
شهدت مدينة الباب ومناطق عدّة في ريف حلب مظاهرات واحتجاجات، مساء الأربعاء، رفضاً لدخول الوفد الروسي إلى المنطقة، ومعارضة أي شكل من أشكال التطبيع مع النظام السوري.

وأفادت مصادر إعلامية محلية بأن اجتماعاً عقد، اليوم الخميس، بين ضبّاط من الجيش التركي والقوات الروسيّة في "معبر أبو الزندين" بمنطقة الباب شرقي حلب.

وقالت المصادر، إنّ دوريّة عسكرية روسيّة تضم ضبّاطاً وصلت إلى معبر "أبو الزندين"، صباح اليوم، واجتمعوا بنظرائهم من الضبّاط الأتراك، دون تفاصيل مُعلنة عن الاجتماع.

وأشارت المصادر إلى أنباء تفيد بنيّة دخول وفد روسي إلى الباب، في حين نفت مصادر أُخرى ذلك، قائلةً إنّ الاجتماع بصدد مناقشة التطورات في المنطقة، واتفاق سابق على فتح المعبر

وتشهد مدينة الباب، حالةً من التوتّر، حيث تجمّع الأهالي في محيط معبر "أبو الزندين"، مع دعوة إلى التجمّع وقطع الطرقات عند دوّار بلدة تادف على الطريق الدولي (M4)، المتاخم لمدينة الباب.

ويتزايد قلق الأهالي في عموم مناطق شمال غربي سوريا من تنامي النفوذ الروسي في تلك المناطق، عقب محاولة دوريّة عسكرية روسيّة برفقة القوات التركيّة، الثلاثاء الفائت، دخول مدينة الباب، ما دفع الأهالي إلى منعها عبر الاحتجاجات وقطع الطرقات.

سوريا اكسبو

عدد المشاهدات: 17240
سوريا اكسبو - Syria Expo




إقرأ أيضا أخبار ذات صلة